مطرانية القدس الأسقفية
الصفحة الرئيسية | خريطة الموقع | للإتصال بنا | English
 

آخر الأخبار

 

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية

 

       
الإسم:
البريد الإلكتروني:
إسم صديقك:
البريد الإلكتروني لصديقك:
الرسالة
أرسل

الأخبار

 

تشرين الاول ٢, ٢٠١٥
 
الاجتماع السنوي الأسقفي للمرأة في الأردن

 تحت رعاية رئيس الأساقفة سُهيل دواني وزوجته شفيقة، عُقد الاجتماع السنوي الأسقفي للمرأة في عمان والذي حضره أكثر من مائة إمرأة من مختلف الكنائس الأسقفية في الأردن وذلك يوم الجمعة الموافق 18 سبتمبر / أيلول 2015.  

 بدأت ورشة العمل والتي دامت ليوم واحد بالقربان المقدس برئاسة رئيس الأساقفة سُهيل دواني بمساعدة القس الكانون فائق حداد، راعي كنيسة الفادي المخلص، وفارس نعوم.

تُعطي هذه الاجتماعات فرصة للنساء من جميع أنحاء الرعايا للعمل معاً كقادة ونشطاء ومغيرين العالم للالتقاء والاستمتاع بوقتهم معاً والتعلم.

 وكانت الضيفة المتحدثة لهذا العام السيدة ريم الفار، وهي ممثلة عن إقليم القدس والشرق الأوسط للكنيسة الأسقفية، حيث حضرت إجتماعات لجنة وضع المرأة (CSW) وطلب منها مشاركة تجربتها في الاجتماع السنوي للمرأة. عقدت لجنة وضع المرأة اجتماعاتها خلال الفترة الواقعة ما بين 9 - 20 مارس / آذار 2015 في نيويورك.

 بدأت ورشة العمل بعد ترحيب السيدة ليلى دياب، عضوة في اللجنة التوجيهية في الأردن، برئيس الأساقفة سُهيل دواني والرعاة والحضور.

 ثم قدمت السيدة دياب السيدة ريم الفار ودعتها لمشاركة خبرتها مع المشاركين والحضور. بدأت السيدة الفار كلمتها:- "لقد كان شرف لي أنني تمكنت من تمثيل الإقليم والمطرانية في لجنة وضع المرأة." وأضافت:- "لقد تعملت الكثير خلال مشاركتي في اجتماعات وضع المرأة وأنا هنا لأشاركها معكم؛ قضايا التي هي عالمية والبعض الآخر قضايا إقليمية. "

 وباعتبارها واحدة من الممثلين الأنجليكانيين التسع عشر، أتيحت لها فرصة لتقديم استعراض شامل حول وضع المرأة في بلادها، ومراجعة شاملة حول مطرانية القدس ومشاريعها وبرامجها ومؤسساتها وعمل المرأة.

في عرضها، ركزت السيدة الفار على عدة قضايا من بينها موضوعات مثل العنف ضد المرأة، تعليم وتدريب المرأة، المرأة في السلطة واتخاذ القرار.

 وعلاوة على ذلك، شاركت السيدة ريم الفار مع مجموعتها تجربتها المباشرة بالاستماع إلى المرأة السورية والعراقية والعنف الذي يواجهونه من قبل "داعش" ISIS ثم عبرت عن أهمية دعم قادة الكنيسة والكنائس لرفع مستوى الوعي حول العنف الأسري.

 
 

مطرانية القدس الأسقفية ، جميع الحقوق محفوظة 1821 - 2016 ©

Designed and Developed by Alternative Business Solutions Co.Ltd